GLOBALADVOCACY . c o m

! كل واحد منكم يمكنه ان يخلق الحدث

   



 

 

 

 

الجامعة اللبنانية الثقافية العالمية

السيد عاطف شهدان عيد
الامين العام للجامعة اللبنانية الثقافية العالمية

لقد طالبنا وما زلنا نطالب للمتحدرين، خاصة لانهم بحاجة ماسة الى هذه التعريفة، البطاقة الاغترابية التي تمنحهم جميع الحقوق متساوية مع اللبنانيين الذين يحملون الجنسية اللبنانية. نريد ان نبني هذه المؤسسة ونعمل على انهاضها وجمع شمل المغتربين في انحاء العالم دون استثناء وان لا ندع اي مغترب ان يكون خارج هذه المؤسسة لانها تريد ان تفعّل دورها في الوطن الام وفي الاغتراب. لبنان اليوم كما يقولون، له جناحان: المغترب والمقيم

ما هي الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ؟ كيف يمكن التعريف عنها ؟

الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم هي مؤسسة اغترابية لا طائفية لا مذهبية لا سياسية لا دينية، مهمتها الثقافة والتقارب وجمع شمل المغتربين في انحاء العالم واعادتهم الى الوطن الام وتعريفهم على الوطن الام وتقوم بنشاطات اجتماعية وثقافية وتشجع المغتربين على المجيء الى الوطن والتعرف على ارض الآباء والاجداد

انشئت المؤسسة اللبنانية الثقافية في العالم منذ حوالي 45 عاما ومازالت قائمة حتى يومنا هذا ولها نشاطاتها في جميع دول الاغتراب

تتالف المؤسســـة من فروع ومجالس وطنية ورؤســـاء قارات. الفرع يجب ان يكـــون عدده من 25 عضوا وما فوق. يحق لكل مدينة بانشاء فرع. عندما تتكون 3 فروع، يصبح حق البلد بانشاء مجلس وطني ويتم انتخاب المجلس الوطني من رؤساء الفروع. كما هي العادة في جميع المؤسسات، الفرع يتالف من رئيس ونائب رئيس وامين سر وامين صندوق ولجان ثقافية ، رياضية، اقتصـــادية وتشجع الفروع دائما المغتربين وتقوم بالحفلات والنشاطات في ديار الاغتراب لتجمع جميع المغتربين وتعرفهم انهم ابناء الوطن الواحد وعليهم التكاتف والتعاطف وان يجمعوا شملهم والا تكون هناك تفرقة بين جميع ابناء الوطن مهما تعددت الطوائف والجهات ولا للسياسة موضع في هذه المؤسسة

المجلس الوطني مدته سنتان كما هو رئيس الفرع ـ نفس الشيء ـ يقوم المجلس الوطني بنشاطات حول الفروع التي انشئت . واجباته ان يساعد في انشاء فروع في جميع المناطق والمدن وان يرفع جميع التقارير الى المجلس القاري. المجلس القاري يتالف من نفس الشيء كما هو المجلس الوطني. في التراتبية، المجلس القاري ينتخبه المجلس الوطني والفروع

المجلس القاري واجباته الاعتراف بحق كل الفروع والمجالس الوطنية وهو الذي يتعاون مع الامانة العامة التي مركزها في بيروت اذا كان هناك نقص او اذا كان هناك حاجة الى معلومات وارشادات. وفي حال حدوث خلافات، يتولى المجلس القاري حل الخلافات القائمة بين المغتربين كما هو المجلس الوطني

الولايات المتحدة مثلا، كان لها مجلس وطني وكانت قارة وتعتبر القارة الشمالية: كندا، والولايات المتحدة والمكسيك. الآن لقد فصلنا الولايات المتحدة عن المكسيك والكندا لان ضخامة البلد كبيرة جدا ويوجد في الولايات المتحدة 50 ولاية كما تعلمون. هنا نريد ان نقسم الولايات المتحدة الى 4 مجالس وطنية وتعتبر قارة يكون لها رئيس قاري لانه لانتخاب رئيس قاري، يجب ان يكون هناك 3 رؤساء مجالس وطنية للاستحصال على رئيس قارة

من اجل ذلك، في القانون الجديد، الولايات المتحدة تعتبر قارة ونعمل على انشاء دورة للرئاسة العالمية. كما نريد ان نقسم العالم الى 6 قارات ليكون لكل قارة دور في الرئاسة العالمية. هنا تكون كل قارة اخذت دورها واعطت مفعولها وباستطاعة الرئيس ان يظهر عمله لانه كان دائما الرئيس العالمي من اميركا اللاتينية لانهم كثار وكانت الولايات المتحدة لها صوت واحد. في القانون الجديد، يعتبر كل رئيس فرع له صوت، كل رئيس مجلس وطني له صوت وكل رئيس قارة له صوت. انما فضلنا ان نقسم العالم الى 6 قارات. هنا، كل سنتين، كل قارة تاخذ هي الرئاسة واذا بدأنا من افريقيا، ندور حول الكرة الارضية وهكذا يتمثل الجميع في الرئاسة العالمية

الامانة العامة مركزها في بيروت. من الممكن ان يكون الامين العام منسجما مع الرئيس لان دائما علاقة الامين العام هي مع الرئيس وباستطاعة الامين العام ان يضع مساعدين اثنين ولقد قررنا ان يكون له 3 مساعدين. اما بالنســبة لنواـــب الرئيـــــــــس، لقد قررنا ان يكون هنــــاك 19 نائبا للرئيس. الولايات المتحدة 4، كندا 3، استراليا 3، البرازيل 4 . لقد جزأناهم حسب نسبة المنتشرين، حسب عدد المغتربين

القارة الاميركية لها جزء كبير من المغتربين، جزء كبير منهم يقيمون في الولايات المتحدة والكندا واستراليا. اما البرازيل، فهي الحصة الكبرى. يبلغ عدد المغتربيــن هنـــاك كمــا يقولـــون 6 ملايين. اما القارة الاوروبية، حديثا اصبح فيها مغتربون كثر كما في القارة الافريقية. اما بالنسبة للدول العربية، لقد فتحنا بابا للمقيمين في الدول العربية لكي يلتحقوا بهذه المؤسسة حتى لايكون هناك من اعتراضات من اي لبناني منتشر خارج لبنان ويكون له صوت في هذه المؤسسة وآمالنا كبيرة ان يعتبر اللبنانيون انفسهم ابناء وطن واحد وان يحبوا بعضهم بعضا وان يدعوا السياسة جانبا والطائفة جانبا والحزب جانبا ويكون هدفهم لبنان واحد

اذا البرازيل هي القارة التي تضم اكبر عدد من المغتربين ؟

نعم، يوجد على الاقل، حسب ما يقول المؤرخ، 6 ملايين وما فوق من اللبنانيين المتحدرين في البرازيل. تعتبر البلدات اللبنانية من زحلة والجنوب قد افرغت وجميع اهلها ذهبوا الى البرازيل. ياتي بعد البرازيل الولايات المتحدة ومن بعدها المكسيك ثم الارجنتين. في الولايات المتحدة، يبلغ عدد المتحدرين والمغتربين مليون ونصـــف المليـــون. فـــــي المــكســــــيك: نحـــو المليــــون، فـــــي الارجـنتيـــــن: 700.000، فـــــي كنــــــــــدا: 500.000، فــــــي اســــــتراليــــا: 500.000 الـــــى 600.000. اما في اوروبـــا، لا اعلم ما هو العدد وفي الدول العربية كثر. في افريقيا: 700.000 الى 800.000. تجمعين هذه الاعداد، فيتصاعد العدد الى 12 مليون مغترب ومتحدر في دنيا الاغتراب

ما هي مشاريعكم المستقبلية ؟

في المستقبل، نسعى ونامل ان الدولة اللبنانية ـ في لبنان عندنا 3 مقامات : فخامة الرئيس ودولة الرئيس السنيورة ودولة الرئيس بري ـ لقد طالبنا وما زلنا نطالب للمتحدرين خاصة لانهم بحاجة ماسة الى هذه التعريفة لانهم من اصل لبناني، البطاقة الاغترابية فقط التي تمنحهم جميع الحقوق متساوية مع اللبنانيين الذين يحملون الجنسية اللبنانية. واذا ارادوا ان يسمحوا في الشق الاول المهم السماح لهم بالتاشيرة المجانية عندما ياتوا الى المطار دون الذهاب الى السفارات والقناصل كما يحدث لكل اجنبي، ان يحصلوا على هذه التاشيرة عند دخولهم الى المطار، ان يحق لهم الاستثمار في الوطن الام، ان يحق لهم التعليم والتعلم، ان يحق لهم المشاركة في جميع الحقول والمجالات وان يرسلوا اولادهم لتعلم هنا اللغة العربية لان المدارس العربية غير موجودة في دنيا الانتشار. كما اذا سمحوا اعطاءهم بعض الخصومات في شركات الطيران والمطاعم والمقاهي والاوتيلات والى غير ذلك

الشق الثاني، نريد ان نبني هذه المؤسسة ونعمل على انهاضها وجمع شمل المغتربين في انحاء العالم دون استثناء وان لا ندع اي مغترب ان يكون خارج هذه المؤسسة لانها تريد ان تفعّل دورها في الوطن الام وفي الاغتراب. ونحن بحاجة ماسة الى هذه المؤسسة لانها فعلا تمثل اللبنانيين جميعا ويحق لكل لبناني او من اصل لبناني المشاركة في القرار فيها. فهذا الامر مهم جدا بالنسبة لنا. وهنا ناتي الى لبنان جميعا لنعرف جميع المغتربين على وطنهم واهلهم واجدادهم ويساهمون في جميع الحقول التجارية والصناعة والبناء والاعمار في لبنان لان لبنان اليوم كما يقولون له جناحان: المغترب والمقيم. اما المغترب فيفوق عدده عن المقيم 3 مرات واذا اعطي هذا الدور له في جميع المجالات، فباعتقادي ان للبنان ايام مزدهرة. فالمغتربون سيساهمون في الصناعة والتجارة والثقافة وينقلون الى هذا الوطن جميع ثقافات العالم وجميع ما يتعلمونه في العالم من الصالح

ان لبنان يجب ان يعمل من اجل هؤلاء لحضنهم، الحضانة الحقيقية ومد يده لهم. فيجب ان تتكثف زيارات المسؤولين في هذا البلد الى الاغتراب ليشعر هذا المغترب اننا نسال عنه واننا نحترمه ونقدّره وبحاجة اليه ونريد ان نتكاتف معه الى غير ذلك

ما هي شروط الانتساب ؟

شروط الانتساب ان يكون من المتحدّر او المنتشر او المغترب. كل من هو يعمل او يقيم خارج الوطن، له حق الانتساب الى هذه المؤسسة

هل تجاوب المسؤولون مع طرح البطاقة الاغترابية ؟

فعلا، لقد زرنا دولة الرئيس نبيه بري وقد تعهّد انه بكل جدّية واعيدها تعهّد انه سيعمل على صدور هذه البطاقة. كما اتصلنا بدولة الرئيس ميشال عون وكان جوابه ايجابيا وسيساعدنا وسيعمل مع زملائه النواب وفي مجلس الوزراء لاصدار هذه البطاقة. اما دولة الرئيس السنيورة فقد قال: قدموا لنا ما تريدون وسنعمل من اجل هذا الشيء. هناك تجاوب كبير. كذلك تكلمنا مع سيدنا البطرك في هذا الموضوع وكذلك كان من المحمسين والمحبذين ان تقوم هذه الدولة بانشاء واصدار هذه البطاقة. كما ان الامام قبلان كذلك كان متحمسا ومفتي الجمهورية اللبنانية سماحة الشيخ محمد رشيد قباني كان كذلك متحمسا لهذه البطاقة. وهنا سنجد عائقة: العمل والنشاط في اصدار هذه البطاقة ... وليس في الكلام، في الافعال، نريد هذا بالفعل

ضمن اي مهلة تتوقعون صدور هذه البطاقة ؟

يبدو ان دولة الرئيس بري كان متحمسا جدا لهذه البطاقة وقال: ستاخذون هذه البطاقة في ايامي ولكن نحن سنبقى نراجع ونراجع ونسال ونطلب وسوف تكون، ان شاء الله، قريبا جدا جدا، في اقصى الحدود سنة واحدة بالنسبة لي انا. ساعمل جهدي مع جميع رفاقي ومع رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم على هذا المضمار

 

26.8.05
 

السيد عاطف شهدان عيد
الامين العام للجامعة اللبنانية الثقافية العالمية

doteasy.com - free web hosting. Free hosting with no banners.

 

 

 

 

Copyright © 2004-2005 GlobalAdvocacy.com     
 All Rights Reserved

User Agreement | Privacy Policy