GLOBALADVOCACY . c o m

! كل واحد منكم يمكنه ان يخلق الحدث

 



 

 

 

 

اي لبنان نريد ؟

المهندس جبران باسيل
قيادي في التيار الوطني الحر

برنامجنا هو برنامج على المدى الطويل. لا يجب ان يتوقع احد ان التغيير يحصل في فترة قصيرة. نودّ اعطاء صورة عن النائب مختلفة عن النائب الذي يعقب المعاملات ويخدم الناس فقط، النائب الذي يشرع، الذي لديه قضية اكبر من ذلك. شددنا على موضوع وزارة العدل لاننا اعتبرناها هي اساس الاصلاح. اصبح لدينا الآن منفذ من الداخل ونستطيع ان نرفع صوتنا وهذا هو التغيير الاساسي الذي يمكننا ان نعول عليه ونعززه في المرحلة القادمة. هناك عمل كثير نستطيع ان نقوم به ان كان داخل التيار كتركيبة حزبية نقدمها للناس وهي تركيبة جديدة في البلد كي يستطيع الناس ان يشاركوا فيها ويخرجوا من منطق الاحزاب القديمة، هذه الاحزاب المغلقة او من خلال برلمان الظل وبرلمان الظل هي فكرة غير موجودة في العالم ابتكرها الجنرال

 

اليوم، عدلتم عن الدخول في الحكومة. عملياً، كيف يمكنكم الآن ان تحققوا برانامجكم ؟

اولاً، برنامجنا هو برنامج على المدى الطويل. لا يجب ان يتوقع احد ان التغيير يحصل في فترة قصيرة. الآن، بدأ التغيير ولقد حققنا الخطوات الاولى في هذا المجال من خلال مشاركتنا في الانتخابات بغض النظر عن حجم التيار الوطني الحر التمثيلي. هناك تمثيل نيابي للتيار دون حجمه الحقيقي ولكن على الاقل، ارسينا برنامجاً سياسيا مختلفا. لأول مرة الناس يصوتون سياسيا على افكار وبرامج ولا يصوتون خدماتياً لاشخاص ولارتباطات عائلية ومناطقية

اذاً، هناك تغيير اساسي اصاب الذهنية السياسية اللبنانية وترافق مع وجود كتلة نيابية اصبحت في قلب البرلمان. طالما هذه الكتلة هي اقلية، مهما كبر او صغر حجمها، هذا الامر لا يؤثر بقدر ما يكون عندها اداء في مجلس النواب هو بالفعل اداء جديد. وهنا نتكلم عن برامج، عن مشاريع قوانين ونعطي صورة عن النائب مختلفة عن النائب الذي يعقب المعاملات ويخدم الناس فقط، النائب الذي يشرع، الذي لديه قضية اكبر من ذلك واعتقد ان هذا بدأ يظهر من خلال التصويت الابيض الذي قمنا به بمناسبة انتخاب رئيس المجلس، من خلال كل المشاورات التي تحصل معنا الآن، يعنى اننا بدأنا اعطاء صورة جديدة

اما بالنسبة لموضوع الحكومة، لو كنا قد دخلنا في الحكومة لكان تأثيرنا حصل على بضعة وزارات. لذلك شددنا على موضوع وزارة العدل لاننا اعتبرناها هي اساس الاصلاح اذ ان القضاء عندما يتم اصلاحه، يتولى هو عندئذ اصلاح الادارة وملاحقة السياسي الذي يرتكب اخطاءً. لذلك منعوا ذلك علينا خوفا من الاصلاح الحقيقي، انما باستطاعتنا فرض اداء معين ونمط معين لاننا نراقب والشعب اللبناني يراقب ونوابنا يراقبون. اصبح لدينا الآن منفذ من الداخل ونستطيع ان نرفع صوتنا وهذا هو التغيير الاساسي الذي يمكننا ان نعول عليه ونعززه في المرحلة القادمة، إن عبر المشاركة في الحكومة او عبر انتخابات ثانية ، فتكبر عندئذ قدرتنا التشريعية اكثر فاكثر في قلب المجلس النيابي والحكومة

لكن ماذا يمكنكم ان تفعلوا على المدى القريب ؟

اولاً في قلب مجلس النواب: امامنا عمل رقابي وعمل تشريعي. علينا الا ننسى ان الدولة كلها فيها فساد وفيها اهتراء وكل ذلك يحتاج الى اصلاح والعمل كثير. ربما من الافضل ان يطرح علينا السؤال: ماذا لا يمكننا ان نفعل ؟ ماذا يمكننا ان نحقق من افكارنا ؟ هذا هو السؤال الأنسب لان هذا الامر مرتبط بمدى قدرتنا على التصويت على مشاريع قوانين والتأثير على المشــاكل العديدة الاقتصــاديــة، موضوع الــ 1559 الخ ... والتي ستؤثر على عملنا في المجلس النيابي

ثانياً خارج المجلس النيابي: هناك عمل كثير نستطيع ان نقوم به ان كان داخل التيار كتركيبة حزبية نقدمها للناس وهي تركيبة جديدة في البلد كي يستطيع الناس ان يشاركوا فيها ويخرجوا من منطق الاحزاب القديمة، هذه الاحزاب المغلقة. نحاول البحث عن صيغة لينة يشارك فيها اللبناني دون ان يشعر انه جامد إن كان عبر الحزب او من خلال برلمان الظل. وبرلمان الظل فكرة متقدمة جدا وتحتاج الى عمل وبدأنا نضع لها الاسس. هذان الامران، اذا عملنا عليهما بالتوازي، خارج المجلس النيابي، طبعا مع حلفاء سياسيين لنا إن كان عبر جبهة سياسية او عبر اشراكهم في هذا البرلمان، فنستطيع عندئذ ان نخلق حالة حول مجلس النواب قد تعطي نتيجة اكبر من الموجود داخل هذا المجلس

ما هو برلمان الظل الذي تطرحونه ؟

برلمان الظل هي فكرة غير موجودة في العالم ابتكرها الجنرال عون لأن الانتخابات في العالم قد لا تحصل احيانا واذا حصلت لا تمثل الناس حقاً. فنظرا للنقص في التمثيل في مجلس النواب، اعتبرنا ان هذا البرلمان سيعوض نوعا ما عن هذا النقص. فهو مجلس لا يتمتع بالسلطة التشريعية. يأخذ العلم والخبر كمؤسسة، كجمعية عادية وليس لديه اكثر من هذا الطابع. اننا لا نقوم بانقلاب على مجلس النواب ولا نحل محله، لكن يضم هذا البرلمان اشخاصا من كل منطقة اما ان يوازي عددهم عدد مجلس النواب او يضاعفه وذلك وفقا لما نرتئيه اي اما 128 شخصا او 256 شخصا بحسب التوزيع الموجود حاليا في مجلس النواب، فيمثلون مناطقهم واذا حصل نقص في التمثيل في مجلس النواب، سيضم برلمان الظل الاشخاص الاكثر تمثيلا. اما اذا حصل التمثيل في مجلس النواب بشكل واف، سيضم برلمان الظل الرديف (1)، عضو الظل (2) ودوره ان يعطي افكاراً يستعملها مجلس النواب و يقوم بنوع من المراقبة او المعارضة على مجلس النواب من خارجه اي نوع من البروفا النيابية مرادفة للمجلس الموجود، ربما شكلية وصورية ولكنها تهيّء الناس الى تمثيل افضل في المرحلة القادمة

لكن كيف سيتم اختيار هؤلاء الاعضاء ؟

السؤال في محله تماماً لكن من الافضل الا اتكلم عن هذا الموضوع اكثر من ذلك حالياً. بما اننا لا ننتخب الاعضاء، فسيخضع الاختيار الى بعض المعايير التي سنرتئيها مع حلفائنا. الموضوع طويل وليس سهلا ولا يتحقق بين ليلة وضحاها. لذلك من الافضل الا اتوسع بشانه وادخل في التفاصيل الآن الى حين توضيحه

هناك بعض المواضيع اليومية التي تهم المواطن. هل لديكم مواضيع تودون الاعتناء بها بشكل خاص ؟ مثلا، البارحة اثار احد النواب موضوع الكهرباء. هل انتم مثلا تودون الدخول في هذا الموضوع لانه موضوع شائك ويهم الكل ؟

طبعا هذا الموضوع ضروري كي نبدأ بحقوق الناس الاساسية مثل الكهرباء والماء كي تتوقف السرقة فيها فيبقى التيار الكهربائي مقطوعا والماء مقطوعة. واجبنا ان ندخل في هذه المواضيع ولم نعد نستطيع القول اليوم ان هناك موانع خارجية كما كان الامر سابقا حيث كان هناك وصاية خارجية تمنعنا من التعاطي بالملفات الداخلية بجدية لايجاد الحلول لها. لكن علينا الا ننسى اننا لسنا نحن السلطة اليوم و لا نتمتع بالاكثرية النيابية التي يمكنها حل المشاكل ورفع الصوت لكي تفرض على السلطة حل المشاكل. نحن لا نتمتع لا بالاداة ولا بالقدرة التمثيلية لحل هذه المشاكل

1- Alternative
2- Shadow, homme de l'ombre
 
5.6.05
 

المهندس جبران باسيل
قيادي في التيار الوطني الحر

doteasy.com - free web hosting. Free hosting with no banners.

 

 

 

 

 

Copyright © 2004-2005 GlobalAdvocacy.com     
 All Rights Reserved

User Agreement | Privacy Policy