GLOBALADVOCACY . c o m

! كل واحد منكم يمكنه ان يخلق الحدث

   



 

 

 

 

من هم المرشّحون للانتخابات النيابية اللبنانية ؟
ما هي برامجهم وما هي الافكار التي يطرحونها ؟

المرشّح للانتخابات النيابية اللبنانية المحامي ابراهيم كنعان

حريّة واستقلال لبنان، اقتصاد حرّ، ديموقراطية صحيحة وتوافقية، قضاء حرّ مستقلّ بعيد عن الفساد يقوم بدوره الرقابي بكلّ حريّة وبكلّ حيادية. لا عقد عندنا. لن تكون هناك عقدة لنا امام تحقيق المصلحة العامة

نبدأ بطبيعة الحال بحريّة واستقلال لبنان. بطبيعة الحال، نحن من التيارات السياسية ومن الاشخاص الذين دفعوا كثيراً في هذا السبيل واعتقد ان اليوم تحوّل المجتمع اللبناني بكامله نحو هذا المطلب كمطلب اساسي كما رأينا وكما نرى يومياً، اعتقد انه اصبح هناك قناعة تامة عند اللبنانيين انه لا يمكن ان يكون هناك لبنان متعاف، اقتصاده معقول، موجود في محيطه، بدون ان يكون له امكانية التفاعل مع بعضه البعض بحريّة والا يكون قراره له والا يكون قادراً ان يعمل سياسته وان تكون له الامكانية ان يخطط ويقرّر بما فيه مصلحة لبنان. هذه فكرة اساسية ومركزية سوف ادافع عنها دفاعاً مستميتاً

بما يخصّ الافكار الثانية، على اقتصاد لبنان الحرّ، على التعدّدية في لبنان، على النظام اللبناني الخالي من ليس الطائفية بمعنى الطائفية السياسية لأن هناك اعتراف كامل من كلّ الطوائف اللبنانية، انما اذا استطعنا ان نصل الى العلمنة، نحن لسنا ضدّ هذه الفكرة انما لم نقف بين العلمنة والطائفية. نحن نعترف بالواقع اللبناني كما هو، وهو بلد فيه تعدّدية سياسية وطائفية ولذلك نطرح الديموقراطة التوافقية وندافع عنها

نظام برلماني بمعنى انتخاب ممثلي الشعب اللبناني من الشعب وارادة الشعب ان تكون هي السائدة في هذا النظام وليس ارادة اي احد أكان غريباً ام قريباً، أكان جاراً ام بعيداً. الارادة اللبنانية يجب ان تتجسّد من خلال ديموقراطية صحيحة، من خلال نظام برلماني

بما يخصّ القضاء، قضاء حرّ، قضاء مستقلّ، قضاء بعيد عن الفساد، قضاء يقوم بدوره الرقابي بكلّ حريّة وبكلّ حيادية دون ان يكون هناك اي تأثير لا سياسي ولا سلطوي ولا أمني عليه، لان هذه اهمّ ركائز الديموقراطية وأهمّ ركائز الدولة ومقوّمات الدولة

بما يخصّ الافكار الاخرى التي اودّ ان ادافع عنها في مجلس النواب هي كل ما يمكن ان يسمّى بالعقد المرحلية وبالعقد المستوردة التي تأتينا في كلّ مرحلة. لا عقد عندنا. لن تكون هناك عقدة لنا امام تحقيق المصلحة اللبنانية والمصلحة اللبنانية ليست شعاراً انما تطوير المجتمع اللبناني نحو الأحسن. نحن مثلاً سوف نقارن نظامنا بانظمة اخرى، سوف نقارن القوانين والتشريعات الموجودة عندنا بقوانين اخرى موجودة على الساحة الدولية وهذا ما يسمى بـالقانون المقارن (1) بغية وبهدف تطوير لبنان وتطوير هذا المجتمع اللبناني. اي شيء، اي أمر يؤدي الى تطوير هذا المجتمع، أكان بالقانون او بالسياسة، سوف نقوم به

1- Droit comparé

 
24.3.05
 

المحامي ابراهيم كنعان
ممثل التيار الوطني الحرّ ومرشحه في المتن الشمالي
امين عام المجلس الحقوقي البريطاني للشرق الاوسط

doteasy.com - free web hosting. Free hosting with no banners.

 

 

 

 

Copyright © 2004-2005 GlobalAdvocacy.com     
 All Rights Reserved

User Agreement | Privacy Policy